السجن النافذ لرئيس تعاونية اختلس أموال برنامج “أوراش”

أصدرت المحكمة الابتدائية بامنتانوت، يوم الخميس المنصرم، حكمهما في قضية اختلاس أموال برنامج “أوراش”، من لدن رئيس تعاونية ضواحي شيشاوة، وأشخاص آخرين، حيث قضت بعدم مؤاخدة متهمين اثنين، وبمؤاخدة باقي المتهمين، من أجل المنسوب إليهم.

وأدانت المحكمة، رئيس التعاونية المكلفة ببرنامج “أوراش”، بسنة حبسا نافذا، وغرامة مالية نافذة قدرها ألفي درهم، والحكم على باقي المتهمين بشهر واحد حبسا نافذا، وغرامة مالية، مع تحميلهم الصائر تضامنا مع الإجبار في الأدنى

وتعود تفاصيل الواقعة، وفق مصادر مطلعة، إلى شكاية مجهولة توصلت بها النيابة العامة المذكورة، تفيد أن رئيس تعاونية أسندت لها مهمة تسيير مشروع “أوراش”، بقيادة انفيفة، ضواحي شيشاوة، قام بتسجيل أشخاص للاستفادة من المشروع، يشتغلون في مهن قارة، كالحلاقة، ومسيري محلات تجارية، والبناء، حيث يتقاضون مبالغ شهرية مقدرة في 2700 درهم، دون أي مهمة، حيث يمدون رئيس الجمعية بنصف المبالغ المتوصل بها في حساباتهم البنكية.

هذا، وفتحت مصالح الدرك الملكي بإمنتانوت على إثرها، تحقيقا في الواقعة، حيث تم الاستماع إلى رئيس الجمعية والمشتغلين معه في برنامج “أوراش”، من خلال الأبحاث المنجزة والمضمنة في المحاضر القانونية للمواجهات التي أجريت بين جميع الأطراف، حيث تقرر إيداع رئيس التعاونية سجن الأوداية، ومتابعة 6 أشخاص أخرين، في حالة سراح مقابل كفالة مالية.

طانطاني 24 : بلادنا

اترك رد